الجمعة، 26 يوليو، 2013

الصحفي / صابر مشهور: قصة خروج مرسي من السجن كما رواها اللواء عدلي عبد الصبور؛ مأمور سجن وادي النطرون ل ( الشروق ٩ يونيو ٢٠١٣) تفاصيل هروب مرسي من السجن؛ وأهم النقاط:

الصحفي / صابر مشهور:

قصة خروج مرسي من السجن كما رواها اللواء عدلي عبد الصبور؛ مأمور سجن وادي النطرون ل ( الشروق ٩ يونيو ٢٠١٣) تفاصيل هروب مرسي من السجن؛ وأهم النقاط:

١- محاولات اقتحام السجن بدأت يوم ٢٨ يناير قبل وصول مرسي وقيادات الإخوان للسجن يوم ٢٩ يناير.

٢- رفضت استلام مرسي وقيادات الإخوان ؛ لأن السجن كان محاصرا؛ وتوقعت اقتحامه فكيف أقبل مساجين جدد؛ لكن قيادات وزارة الداخلية أصرت؛ وأكدت صعوبة إعادة سيارات الترحيلات إلى مقر مباحث أمن الدولة في ٦ أكتوبر من حيث أتت.

٣- المجموعة التي حاصرت السجن كانوا من بدو سيناء واهالي وادي النطرون لإخراج أقاربهم المسجونيين؛ وحاصروا السجن قبل يوم من وصول مرسي والإخوان للسجن.

٣- صبحي صالح قال لي عقب وصوله للسجن عاملونا كويس؛ احنا مش أي حد)؛ فنشبت مشادة بسبب توتر الأعصاب؛ فتدخل عصام العريان: التمسوا لنا العذر لأننا لم نأكل منذ ٣ أيام ؛ وجميعنا مصاب بالإرهاق والتعب؛ ونتمنى منكم كرم الضيافة.

٤- أعتقد أن قيادات الإخوان أجبروا على الهرب؛ وأنا شخصيا؛ ظللت أفكر في كيفية الهرب حفاظا على حياتي؛ وخلعت ملابس الشرطة؛ وارتديت ملابس مسجون وهربت؛ ولا أريد تذكر ما حدث لأنها أجواء صعبة جدا كدنا نموت فيها.

٥- الإخوان دائما داخل السجون هادئين؛ ولا يفتعلون المشاكل مثل المساجين الآخرين؛ ونعتبرهم خيرة المعتقلين السياسيين؛ وهذه حقيقة لا يستطيع أن ينكرها أحد.

٦- أنا متأكد أن قيادات الإخوان خلال نقلهم للسجن لم يكونوا على علم بمحاصرة السجن؛ ومن ثم فإنه من الصعب أن يكونوا خططوا لاقتحام السجون.

٧- خطة اقتحام السجون تمت من جهات أجنبية؛ أعتقد أنها إسرائيل وأمريكا لأنهم أعداء الشعب المصري؛ ولا أستبعد أن تكون العناصر المهاجمهة تم تجنيدها من عناصر إسرائيلية.
- لم أتعامل مع مرسي في السجن؛ لأني لم أكن أعرفه؛

- اتصالات المحمول كانت تعمل في هذه المنطقة؛ وأنا شخصيا اتصلت من هاتفي المحمول مرات عديدة
- السجن لم يكن به أي مسجون من حماس ولا حزب الله ولا أي مسجون أجنبي

‫#‏سمو_الفاضح_الرشيد‬